ضربة موجعة لـ‘‘أردوغان’’ .. وخسارة فادحة لحزب ‘‘العدالة والتنمية’’

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خسر حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الانتخابات على رئاسة بلدية إسطنبول، أكبر المدن التركية، وفقا للنتائج الأولية غير الرسمية.


وأفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن أكرم إمام أوغلو من حزب المعارضة الرئيسي، حزب الشعب الجمهوري، انتخب مجددا، وحصل على حوالي 51% من الأصوات بعد فرز جميع الأصوات تقريبا.

وتعليقًا على تراجع شعبيته، قال أردوغان، كلمة الرئيس التركي في خطاب ألقاه من شرفة مقر حزب العدالة والتنمية (الحاكم) بالعاصمة أنقرة، بعد فرز غالبية صناديق الاقتراع في الانتخابات المحلية، ليلة الاثنين، إن تركيا أكملت الانتخابات المحلية بشكل يليق بديمقراطيتها.

وأوضح أردوغان، أن الشعب التركي أوصل رسالته إلى السياسيين عبر صناديق الاقتراع.

وقال: “أكملنا ولله الحمد الانتخابات المحلية بالشكل الذي يليق بديمقراطيتنا”، وأضاف: “بغض النظر عن النتائج فإن الفائز في هذه الانتخابات هو ديمقراطيتنا وإرادتنا الوطنية”.

واعتبر أردوغان، أن انتخابات 31 مارس/ آذار المحلية تعتبر نقطة تحول، وأوضح: “31 مارس، ليس نهاية المطاف بالنسبة لنا، بل هو في الواقع نقطة تحول”.

وقال إن جميع المقترعين في الانتخابات فازوا في هذه الانتخابات، سواء ممن انتخب حزب العدالة والتنمية أو “تحالف الجمهور” (الأحزاب الحليفة للعدالة والتنمية) أو ممن عززوا قوة صناديق الاقتراع باستخدام حقهم الديمقراطي في الانتخاب.
وأضاف الرئيس التركي، أن حزب العدالة والتنمية، لم يحصل على ما كان يأمله من نتيجة الانتخابات المحلية.

وأكد للشعب التركي أن الحزب سيجري بكل شفافية وشجاعة النقد الذاتي.
وشدد أردوغان، على إبداء حزبه دوما احترام الديمقراطية وما تفرزه صناديق الاقتراع، وقال: “اليوم، نتحرك بنفس الشعور بالمسؤولية، ولا نعترف بأي قوة فوق إرادة الشعب”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق