سامسونج تعتزم إضافة الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى مساعد Bixby

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعتزم شركة سامسونج الكورية إضافة مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى مساعدها الصوتي “بيكسبي” Bixby، وفقًا لما ذكره أحد المسؤولين التنفيذيين الكبار في الشركة لموقع CNBC الإخباري.

وكانت سامسونج قد أطلقت المساعد الصوتي “بيكسبي” Bixby عام 2017 مع هواتف جالاكسي S8، وهو يوفر للمستخدمين عددًا من المزايا مثل تنفيذ الأوامر الصوتية لإجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية وفتح التطبيقات وغيرها.

ويمكن استخدام Bixby لإجراء مهام يومية مثل ضبط المنبهات وإنشاء قوائم المهام وتذكير المستخدمين بالأحداث المهمة والحصول على معلومات الطقس، والتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية، بالإضافة إلى البحث عبر الإنترنت وتقديم الإجابات، وغير ذلك.

وتطمح سامسونج أن تسهم مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي في تحسين قدرات مساعدها الصوتي في إجراء المحادثات مع المستخدمين والتعامل مع الأسئلة المعقدة، وتقديم إجابات دقيقة نوعًا ما ومرتبطة بسياق المحادثة، وتقديم مخرجات متنوعة في شكل نصوص أو صور أو حتى مقاطع فيديو.

وتتيح سامسونج مساعدها الصوتي Bixby في أجهزتها المختلفة، مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والساعات الذكية وحتى الأجهزة المنزلية، وتعده الشركة أداة رئيسية للمستخدمين للتحكم في الأجهزة داخل منازلهم.

وقال وون جون تشوي، نائب الرئيس التنفيذي لأعمال الهواتف المحمولة في سامسونج: “مع ظهور الذكاء الاصطناعي التوليدي ونماذج اللغة الكبيرة، أعتقد أنه يتعين علينا إعادة تعريف دور بيكسبي، إذ يمكن تدعيمه بالذكاء الاصطناعي التوليدي ليصبح أكثر ذكاءً في المستقبل”.

ولم تحدد سامسونج جدولًا زمنيًا لوصول مزايا الذكاء الاصطناعي إلى Bixby.

وكانت سامسونج قد كشفت عن هواتف جالاكسي S24 مطلع العام الجاري بمزايا متعددة معتمدة على الذكاء الاصطناعي، ومن المقرر أن تعقد حدثًا آخر منتصف العام الجاري للكشف عن أجهزة محمولة أخرى ومزايا جديدة لأجهزتها.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

أخبار ذات صلة

0 تعليق