بعشرة لاعبين.. باريس يقهر مارسيليا بشفرة برتغالية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

واصل باريس سان جيرمان انطلاقته القوية بفوز ثمين على مضيفه أولمبيك مارسيليا بهدفين دون رد في كلاسيكو قمة الجولة 27 من الدوري الفرنسي.

 

سجل الثنائي البرتغالي فيتينيا وجونسالو راموس هدفي بي إس جي في الدقيقتين 53 و85.

 

وانتزع العملاق الباريسي الفوز بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه لوكاس بيرالدو في الدقيقة 40 ليرفع رصيده إلى 62 نقطة ويبتعد في الصدارة.

 

وتجمد رصيد مارسيليا عند 39 نقطة في المركز السابع.

 

بدأ الكلاسيكو بإيقاع سريع ومحاولات هجومية متبادلة حيث أضاع فابيان رويز فرصتين للضيف الباريسي، ولم يستغل هدايا زميليه كولو مواني وكيليان مبابي.

 

وكانت محاولات مارسيليا أكثر خطورة، حيث كاد دانيلو بيريرا أن يسجل بالخطأ في مرمى باريس، بينما تصدى دوناروما لتسديدة قوية من بيير إيمريك أوباميانج نجم مارسيليا.

 

وسدد جوردان فيريتو كرة قوية مرت بجوار المقص الأيسر في الدقيقة 16.

 

ودخل العملاق الباريسي أجواء اللقاء تدريجيا واقترب كثيرا من مرمى منافسه، حيث أبعد باو لوبيز فرصة خطيرة أمام كولو مواني في الدقيقة 29.

 

وبعدها بثوان قليلة، راوغ عثمان ديمبلي مدافعي مارسيليا بمهارة رائعة، لكنه سدد برعونة من داخل منطقة الجزاء كرة مرت بجوار القائم الأيمن.

 

وزادت الأمور صعوبة على بي إس جي بعد طرد مدافعه لوكاس بيرالدو ببطاقة صفراء ثانية بعد تدخل تقنية الفيديو التي أشارت بوجود مخالفة لصالح أوباميانج.

 

وعاب لاعبو باريس التوتر والعصبية مما دفع الحكم لإشهار البطاقة الصفراء لكل من دوناروما ودانيلو بيريرا ولوكاس هيرنانديز.

 

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، أبعد دوناروما محاولة خطيرة من إليمان ندياي مهاجم مارسيليا، لتنتهي أول 45 دقيقةبشباك نظيفة.

 

تحرك لويس إنريكي مدرب باريس بتبديل تكتيكي مع بداية الشوط الثاني بإشراك لي كانج إن مكان كولو مواني لزيادة الكثافة العددية في وسط الملعب لتعويض النقص العددي.

 

وبعد مرور أربع دقائق أضاع الضيف الباريسي فرصة محققة عندما توغل أشرف حكيمي من الجهة اليمنى، وسدد الكرة في أجساد المدافعين لترتد إلى عثمان ديمبلي فسدد أيضا بجوار القائم الأيمن.

 

لم ينتبه مارسيليا للخطر فاستقبل مرماه هدفا سجله لاعب الوسط البرتغالي فيتينيا بعد هجمة مرتدة سريعة وتبادل رائع للكرة مع عثمان ديمبلي، في الدقيقة 53.

 

وهز مارسيليا الشباك الباريسية بهدف سجله جوردان فيريتو بعد متابعة تسديدة أمين حارث التي أبعدها دوناروما، لكن حكم اللقاء أشار بالتسلل ليبطل فرحة أصحاب الأرض بالتعادل.

 

وفي الدقيقة 65، أجرى إنريكي ثلاثة تبديلات دفعة واحدة، حيث أشرك جونسالو راموس وأوجارتي وأسينسيو مكان مبابي وديمبلي وفابيان رويز.

 

ضغط مارسيليا بقوة سعيا لإدراك التعادل حيث أبعد دوناروما كرة عرضية خادعة من الظهير الأيسر ميرلين، وسدد أوباميانج بجوار القائم، وسدد عز الدين أوناحي في أجساد مدافعي باريس.

 

واصل دوناروما تألقه وأنقذ مرماه من محاولتين جديدتين أمام فارس مومبانيه وبيير إيمريك أوباميانج.

 

ووسط اندفاع هجومي لأصحاب الأرض، قطعت الكرة من المغربي أوناحي لينطلق مواطنه أشرف حكيمي بهجمة مرتدة بمشاركة أسينسيو الذي مرر كرة إلى جونسالو راموس فسجل الهدف الثاني في الدقيقة 85.

 

وأحبط دوناروما جميع محاولات مارسيليا في تقليص الفارق أو العودة للمباراة بتصديه لمحاولات جديدة أمام مومباينا وأمين حارث في الدقائق الأخيرة ليخرج بشباك نظيفة بعد أداء رائع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق