مساهمو «أدنوك للغاز» يوافقون على توزيع 3.25 مليارات دولار أرباحاً عن 2023

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عقدت الجمعية العمومية لشركة أدنوك للغاز بي إل سي «أدنوك للغاز»، اجتماعها السنوي الأول منذ الاكتتاب العام الأولي على أسهمها في مارس 2023، برئاسة وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة «أدنوك للغاز»، الدكتور سلطان أحمد الجابر.

ووافق المساهمون على مقترح مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح بقيمة 3.25 مليارات دولار أميركي عن عام 2023 بالكامل، علماً بأنه تم توزيع 1.625 مليار دولار منها كتوزيعات أرباح نقدية للمرحلة الأولى في ديسمبر 2023، وسيتم توزيع الدفعة الثانية بالقيمة نفسها في الربع الثاني من عام 2024.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: «حققت الشركة نتائج مالية وتشغيلية قوية في عام 2023، وأوفت بوعودها في ما يتعلق بتوزيع أرباح المساهمين، كما تعمل على تنفيذ العديد من المشروعات المهمة، لتسريع نموها في المستقبل».

وأضاف: «شهد سعر سهم الشركة ارتفاعاً بنسبة 30% منذ إدراجها في مارس 2023 حتى نهاية العام، وهذا أسهم في رفع قيمتها السوقية لتصل إلى 65 مليار دولار، وأصبحت ضمن أكبر وأفضل 20 شركة نفط وغاز في العالم، بينما بلغ إجمالي عائدات المساهمين، بما في ذلك الأرباح السنوية 35% في عام 2023»، لافتاً إلى أن هذه الإنجازات التي تحققت رغم انخفاض أسعار الغاز عالمياً، تعكس قدرة الشركة على تحقيق أداء مالي قوي ونمو متميز.

وتابع الجابر: «نفذت (أدنوك للغاز) في عام 2023 استثمارات كبيرة لتعزيز استراتيجيتها للنمو، وقامت بترسية عقود بقيمة 4.9 مليارات دولار، لتوسيع مرافق المعالجة والوصول إلى المزيد من المتعاملين، حيث ستوفر هذه المشروعات أحجام مبيعات إضافية من المتوقع أن تصل إلى 20%».

وقال: «حققت مبيعاتنا الدولية نمواً كبيراً في عام 2023، مع توقيع اتفاقيات لتصدير الغاز الطبيعي المسال بقيمة تصل إلى 12 مليار دولار، ما يضمن استمرارية واستقرار عائداتنا في السنوات المقبلة عبر الاستفادة من الطلب العالمي المتزايد».

وأضاف الجابر: «تخطط (أدنوك للغاز) لاستثمار أكثر من 13 مليار دولار بين عامي 2024 و2029، في فرص نمو محلية ودولية، مع توقع زيادة هامش أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة تصل إلى 40% بحلول عام 2029. كما تسعى الشركة إلى الاستفادة من زيادة الطلب في الأسواق الدولية على الغاز الطبيعي المسال، وذلك من خلال الاستحواذ على مصنع الرويس الجديد للغاز الطبيعي المسال الجاري إنشاؤه والمخطط أن يرفع الطاقة الإنتاجية إلى أكثر من الضعف بحلول عام 2028».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة أدنوك للغاز»، الدكتور أحمد العبري: «يعزز أداؤنا المالي القوي في عام 2023 ثقتنا في توسيع حضورنا العالمي، واستكشاف مصادر جديدة للإيرادات التي تنطوي على إمكانية تحقيق قيمة إضافية للمساهمين. ونخطط لمضاعفة طاقتنا الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال من خلال الاستحواذ الاستراتيجي على مصنع الرويس الجديد للغاز الطبيعي المسال. كما نهدف إلى التوسع دولياً من خلال الحصول على أصول في سلسلة قيمة الغاز، واستهداف الفرص المجدية في أوروبا والهند والصين وجنوب شرق آسيا».

وحققت «أدنوك للغاز» نتائج مالية قوية في عام 2023 بإيرادات بلغت 22.7 مليار دولار أميركي وصافي دخل بقيمة 4.7 مليارات دولار، متجاوزة توقعات السوق لترسي بذلك أساساً قوياً لمزيد من النمو في عام 2024 وما بعده. وتعتزم الشركة زيادة توزيعات الأرباح التي تدفعها لمساهميها تدريجياً بنسبة 5% على أساس سنوي على مدى السنوات الأربع المقبلة، ما يؤكد قوة ووضوح التدفقات النقدية المستقبلية للشركة.

وتمتلك «أدنوك للغاز» ركائز راسخة تؤهلها للاستفادة من رفع الطاقة الإنتاجية لأدنوك من النفط إلى خمسة ملايين برميل يومياً بحلول 2027، والاستفادة أيضاً من إعلان «أدنوك» عن نيتها اتخاذ قرار الاستثمار النهائي لمشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال في عام 2024، والذي تخطط «أدنوك للغاز» للاستحواذ عليه.

وفي العام الجاري، ستركز الشركة على معالجة وتسليم كميات متزايدة من الغاز للمتعاملين معها.

 

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق