بايدن يعرب عن غضبه من قتل إسرائيل موظفي إغاثة في غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن غضبه وحزنه من مقتل سبعة من موظفي الإغاثة في مؤسسة "ورلد سنترال كيتشن" في ضربة جوية إسرائيلية بغزة وطالب إسرائيل ببذل مزيد من الجهود لحماية عمال الإغاثة.

وقال بايدن في بيان، أمس الثلاثاء، إن التحقيق الذي تجريه إسرائيل في الحادث "يجب أن يكون سريعا وأن يؤدي إلى المساءلة وأن تنشر نتائجه على الملأ".

وأردف "والأمر الأكثر مأساوية هو أن هذا ليس حادثا منفردا. فهذا الصراع من أسوأ الصراعات في ما تعيه الذاكرة الحديثة من حيث عدد القتلى من عمال الإغاثة".

وأودى الهجوم على قافلة ورلد سنترال كيتشن بحياة مواطنين من أستراليا وبريطانيا وبولندا بالإضافة إلى فلسطينيين ومواطن يحمل جنسيتي الولايات المتحدة وكندا.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتاينياهو في وقت سابق إن الغارة كانت مأساوية وغير مقصودة، وتعهد الجيش الإسرائيلي بإجراء تحقيق مستقل.

وقال بايدن إن إسرائيل لم تفعل ما يكفي لحماية عمال الإغاثة أو المدنيين في غزة.

وأضاف "الولايات المتحدة حثت إسرائيل مرارا على عدم الخلط بين عملياتها العسكرية ضد حماس وبين العمليات الإنسانية لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين".

وأضاف أنه سيواصل الضغط على إسرائيل لبذل مزيد من الجهود لتوصيل المساعدات إلى غزة. وقال إن فريقا أميركيا في القاهرة يعمل على التوصل لوقف لإطلاق النار ضمن اتفاق لإطلاق سراح الرهائن.

وقال بايدن إنه تحدث مع مؤسس "ورلد سنترال كيتشن" خوسيه أندريس لتقديم تعازيه والتعبير عن دعمه لجهود المنظمة "الحثيثة والبطولية لتوصيل الغذاء للجياع في جميع أنحاء العالم".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق