توصيل طرود بسرعة الصاروخ. ربما يصبح حقيقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة سبيس إيبوك الصينية لتصنيع الصواريخ، اليوم الأحد، أنها تعمل مع منصة "تاوباو" للتسوق عبر الإنترنت، التابعة لشركة علي بابا، لتصنيع صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام في عمليات توصيل فائقة السرعة قد تصل بحمولتها إلى أماكن في العالم في ساعة واحدة.

وقالت الشركة في إشعار نشرته على حسابها الرسمي على منصة "وي تشات" للتواصل الاجتماعي إن المشروع في مراحل تجريبية مبكرة ويهدف إلى تطوير صاروخ يمكنه حمل ما يصل إلى 10 أطنان من البضائع في حاوية سعتها 120 مترا مكعبا.

ولم ترد شركة علي بابا بعد على طلب التعليق.

وتتطلع سبيس إيبوك، التي تتخذ من بكين مقرا لها، إلى استخدام صاروخها "يوانشينغ-1"، الذي أكمل العام الماضي اختبارات مصممة لقياس الاحتراق في المحرك واستعادته من مناطق فوق البحر.

وستجري الشركة اختبارات استخدام الصواريخ في خدمات التوصيل في المستقبل القريب لكنها أشارت إلى أن تحقيق أهدافها لن يكون سهلا على المدى القصير.

ودعا الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى توسيع القطاعات الاستراتيجية بما في ذلك قطاع الفضاء التجاري الذي يعتبر أساسيا لبناء مجموعات من الأقمار الصناعية للاتصالات والاستشعار عن بعد والملاحة.

وحصلت سبيس إيبوك على نحو 27.70 مليون دولار أميركي في جولة تمويل ثالثة في نوفمبر.

عن سكاي نيوز عربية

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق