الشرطة البريطانية تؤكد فرار مشتبه بهم في طعن صحفي إيراني خارج البلاد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت الشرطة البريطانية، الثلاثاء، إن ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في حادث طعن مذيع تلفزيوني إيراني في جنوب لندن غادروا المملكة المتحدة.

وأضافت الشرطة في بيان أنها حددت هوية ثلاثة أشخاص مشتبه بهم تعتقد أنهم غادروا المملكة المتحدة في غضون ساعات من الهجوم.

وأثبت المحققون أن رجلين اقتربا من الصحفي الإيراني، بوريا زراتي، في شارع سكني وطعناه قبل أن يفرا في سيارة يقودها رجل ثالث.

والجمعة الماضي، تعرض الصحفي العامل في قناة، إيران انترناشونال، الناطقة بالفارسية ومقرها لندن، بوريا زراتي، للطعن خارج منزله. وقد خرج منذ ذلك الحين من المستشفى بعد تعافيه.

وقالت الشرطة البريطانية أيضا إنها تعمل الآن مع الشركاء الدوليين لمعرفة تفاصيل أكثر، مشيرة إلى أنه في هذه المرحلة، لا يزال من غير الواضح سبب تعرض الضحية للهجوم، مضيفة أن ضباطا متخصصين من مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة يحققون في الحادث.

وتحقق شرطة العاصمة منذ سنوات عدة في تهديدات إيران التي تستهدف صحفيين مقيمين في بريطانيا ويعملون لصالح وسائل إعلام ناطقة بالفارسية. 

وأحبطت وحدة مكافحة الإرهاب ما وصفته بمؤامرات لخطف أو حتى قتل أفراد بريطانيين أو مقيمين في بريطانيا يُنظر إليهم على أنهم أعداء لطهران.

وصنّفت الحكومة الإيرانية قناة "إيران انترناشونال" منظمة إرهابية بعد نشرها تقارير عن الاحتجاجات التي اندلعت في إيران عقب وفاة الشابة مهسا أميني في سبتمبر 2022 بعد توقيفها في طهران بزعم انتهاكها قواعد اللباس الإسلامي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق