استطلاعات الرأي الأميركية.. هل هي مفتاح الفوز؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
استطلاعات الرأي الأميركية.. هل هي مفتاح الفوز؟, اليوم الاثنين 1 أبريل 2024 12:52 مساءً

تعتمد الحملات الانتخابية ووسائل الإعلام كثيراً على أحدث استطلاعات الرأي لتحديد خططها قصيرة المدى على الأقل.

وتشكل نتائج الاستطلاعات أيضا فرصة لتفاخر حملة على حساب أخرى، لكن ذلك سرعان ما يتلاشى في حال انقلاب النتائج.

وحينها يبدأ التشكيك في القائمين عليها وفي صحة الأسئلة أو المواضيع الواردة فيها، وهو ما يفرض أسئلة عن أسباب اختلاف نتائج الاستطلاعات باختلاف القائمين عليها، وعن مدى قدرتها على إظهار توجهات الرأي العام والتأثير به في بعض الأحيان.

ويشير الخبير الاستراتيجي الديمقراطي، ريتشارد روث في حوار مع "أميركا اليوم" إلى ما تعانيه استطلاعات الرأي من ضبابية في النتائج التي تقدمها للناخبين.

  • لا يزال الوقت مبكرا لمعرفة من المرشحين يتقدم عن الآخر.
  • لا يمكن الاعتماد على الاستطلاعات الحالية واستثمار الأموال فيها في الوقت الحالي.
  • يبذل كل مرشح قصارى جهده من أجل كسب المزيد من الأصوات وتحقيق نتائج جيدة عبر الاستطلاعات.
  • تركز حملة جو بايدن على جزأين وهما التركيز واستهداف دونالد ترامب والإنجازات التي قام بها بايدن خلال توليه الرئاسة.
  • وجود عدد من القضايا والأحداث التي قد تغير مجرى الحملة الانتخابية وخطتها كمستقبل ترامب أمام المحاكمات والقضايا التي تلاحقه، إلى جانب دخول روبرت كينيدي كطرف ثالث قد يحدث فرقا في هذه الانتخابات ومدى تطور الأحداث في الساحة السياسية الخارجية وعلاقتها بإسرائيل.

من جهتها، تقول الخبيرة الاستراتيجية الجمهورية ميندي والكر، إن دونالد ترامب يستغل في بعض الأحيان النتائج الإيجابية في حملاته الانتخابية كدليل على تفوقه وأن هذا التصرف يدخل في إطار فن إدارة الحملات.

  • ما يتم تقديمه من نتائج لاستطلاعات الرأي في هذا الوقت المبكر ليس سوى تكهنات عن ماهية الفائز في الانتخابات.
  • بإمكان أن تكون النتائج لاستطلاعات الرأي غير متوقعة أو غير دقيقة.
  • يستقطب دونالد ترامب في الوقت الحالي العديد من الناخبين غير التقليديين.
  • الشريحة التي يستقطبها ترامب تشمل نسبة كبيرة من العمال في حين أن الديمقراطيين يفضلون من قبل النخبة.

استطلاعات رأي

  • قناة "فوكس نيوز": ترامب متقدم على بايدن بـخمس نقاط.
  • جامعة "كوينيبياك": بايدن متقدم على ترامب بـثلاث نقاط.
  • مجلة فوربس/ هاريس إكس: حظوظ بايدن وترامب في الفوز متساوية.
  • قناة "سي إن بي سي": ترامب متقدم على بايدن بنقطة.
  • شركة "مورنينغ كونسالت" للأبحاث: بايدن متقدم على ترامب بنقطة.
  • وكالة رويترز/ إبسوس: بايدن متقدم على ترامب بنقطتي.
  • موقع ياهو: ترامب متقدم على بايدن بنقطتين.
  • قناة "سي بي سي": ترامب متقدم على بايدن بأربع نقاط.
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق