ستارغيت.. مشروع ذكاء اصطناعي ضخم بين مايكروسوفت وأوبن إيه آي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفاد تقرير بأن شركتي ميكروسوفت وأوبن إيه.آي تخططان لمشروع إنشاء مركز بيانات قد تصل تكلفته إلى 100 مليار دولار، سيتضمن حاسوبا فائقا يعمل بالذكاء الاصطناعي يسمى "ستارجيت".

ونقل موقع ذي إنفورميشن عن مشاركين في محادثات خاصة بشأن المقترح قولهم إن ميكروسوفت ستكون على الأرجح مسؤولة عن تمويل المشروع الذي سيكون أكثر كلفة 100 مرة من بعض أكبر مراكز البيانات الحالية.

وقال تقرير الموقع إنه من المتوقع تدشين المرحلة المقبلة من تحديثات الذكاء الاصطناعي الرئيسية لأوبن إيه.آي بحلول أوائل العام المقبل، وإن المديرين التنفيذيين في ميكروسوفت يتطلعون إلى تدشين ستارجيت في وقت قريب قد يكون في 2028.

وأضاف التقرير أن الحاسوب المقترح، والذي من المقرر أن يكون في الولايات المتحدة، سيكون الأكبر في سلسلة من المرافق التي تتطلع الشركتان إلى بنائها على مدى السنوات الست المقبلة.

وقال الموقع إنه استقى معلومة الكلفة الأولية البالغة 100 مليار دولار من شخص تحدث إلى سام ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة أوبن أيه.آي ومن شخص اطلع على بعض تقديرات ميكروسوفت للكلفة الأولية. ولم يحدد الموقع هذه المصادر.

ونشر ألتمان وموظفو ميكروسوفت أجهزة حاسوب فائقة عبر خمس مراحل، وستارجيت سيكون المرحلة الخامسة. وتعمل ميكروسوفت على حاسوب فائق أصغر حجما من المرحلة الرابعة لأوبن إيه.آي، وتستهدف الشركة تدشينه في 2026 تقريبا، وفقا لتقرير الموقع.

وجاء في التقرير أن ميكروسوفت وأوبن إيه.آي في منتصف المرحلة الثالثة من الخطة المؤلفة من خمس مراحل، وجانب كبير من كلفة المرحلتين التاليتين مخصص لشراء شرائح الذكاء الاصطناعي اللازمة.

وقال فرانك شو المتحدث باسم ميكروسوفت للموقع "نخطط دائما للجيل القادم من ابتكارات البنية التحتية اللازمة لمواصلة توسيع حدود قدرات الذكاء الاصطناعي".

وجاء في التقرير أن الجهود المقترحة قد تكلف أكثر من 115 مليار دولار، أي أكثر من ثلاثة أمثال ما أنفقته ميكروسوفت العام الماضي في الإنفاق الرأسمالي للخوادم والمباني والمعدات الأخرى.

عن سكاي نيوز عربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق