وزير الشباب يلتقي ممثلي مبادرة توظيف مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

التقي وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، مسئولي مبادرة توظيف مصر من شركة ميكروسوفت مصر وكير مصر، بحضور  لفيف من كبري شركاء المبادرة من شركات القطاع الخاص العاملة بالتعاون مع الوزارة في ملفات تشغيل وملتقيات توظيف الشباب، بحضور رؤساء وممثلي الشركات وقيادات الوزارة، وتُعد توظيف مصر نتاج تعاون وتوأمة تحت رعاية السيد رئيس مجلس الوزراء.


تخلل اللقاء، ندوة حول أفضل استراتيجيات التواصل مع الأفراد الشباب الذين يتقدمون للتوظيف لتحديد مواعيد المقابلات، وكلمة افتتاحية للدكتورة مثال جمال رئيس الإدارة المركزية لتمكين الشباب، وعرض لأهم إنجازات توظيف مصر ومنها، تقديم المساعدة للشركات في توظيف المديرين، تبني شركات القطاع الخاص علينا لتحديد الحد الأدنى للأجور، الأولوية لفرص التوظيف لذوي الإعاقة من خلال المعارض الوظيفية المخصصة وإعلانات التوظيف، والتعاون مع قطاعات متنوعة بما في ذلك صناعتي البترول وتكنولوجيا التمويل (فينتك)، وتنظيم وتيسير أكثر من 121 يومًا مفتوحًا مخصصا للتوظيف، تصميم كل يوم بعناية لتوفير فرص وافرة للمرشحين المحتملين للتفاعل مع أصحاب العمل، واكتساب النظرة الداخلية في فرص العمل، والشروع في رحلاتهم المهنية بثقة ووضوح، بالإضافة إلى عرض وجهات نظر الحكومة حول استراتيجيات التوظيف للشباب والمبادرات السياسية.


في بداية كلمته، أكد وزير الشباب والرياضة أهمية مبادرة توظيف مصر، والتي تُقدم من قبل وزارة الشباب والرياضة - الإدارة المركزية لتمكين الشباب - بالتعاون مع شركة مايكروسوفت ومؤسسة كير مصر. وتأتي هذه المبادرة إنطلاقًا من الرغبة الملحة للشركاء في مواجهة البطالة والتحديات التي يواجهها الشباب في عملية التوظيف، خصوصًا مع زيادة التوجه العام نحو التحول الرقمي، مستهدفًة تقديم فرصة عمل لائقة للجميع في جميع القطاعات، وتقديم جميع خدمات التوظيف بشكل مجاني، وتعزيز عملية التواصل بين أصحاب الأعمال وجميع الباحثين عن عمل بشكل عادل وشامل في جميع محافظات مصر.

 

وأوضح الدكتور أشرف صبحي أن وزارة الشباب والرياضة تحرص علي المساهمة في مسئولية تشغيل الشباب، في إطار توجهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية نحو النهوض بمستويات التشغيل كهدف استراتيجي، وكجزء من برنامج عمل الحكومة لتنفيذ محور التنمية الاقتصادية، كأحد محاور رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وتوفير فرص عمل لائقة ومنتجة، تسهم في خفض معدل البطالة ومضاعفة معدلات الإنتاج، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وتنمية العنصر البشري والتركيز على المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وتشجيع العمل الحر وريادة الأعمال.


وأشار "صبحي" إلى أن الحاجة ملحة جدا للتطوير الذاتي لدي الشباب مع التغير السريع لسوق العمل، بالإضافة إلى تغير النظرة للتوظيف الحكومي؛ مشيرًا إلى حرص الوزارة على التعاون والتنسيق المستمر مع القطاع الخاص، ومن هنا يأتي دور وزارة الشباب والرياضة في العمل على توفير حزمة من البرامج التدريبية التي تؤهل الشباب لسوق العمل.

 

وألمح الوزير إلي الأهمية الكبري التي تأتي من سلسلة من ملتقيات التوظيف تنظمها وزارة الشباب والرياضة بمختلف المحافظات بالتعاون مع شركات القطاع الخاص، وبالتعاون مع شركة مايكروسوفت مصر ومؤسسة كير مصر للتنمية، حيث يضم الملتقى مجموعة من الشركات التي توفر فرص عمل لائقة لشباب الخريجين من حملة المؤهلات العليا، والمتوسطة، بالمراحل السنية المختلفة، وكذا وجود فرص تدريبية داخل تلك الشركات قد تتناسب مع الطلاب في المرحلة النهائية من الدراسة، حيث تتنوع المجالات المتوفرة للتوظيف بشركات القطاع الخاص مثل "الصيدليات، المنسوجات، الملابس الرياضية، الاتصالات، الدعاية، التسويق الإلكتروني، وخدمات الأمن.

 

وتوجهت ممثل لمنظمة كير مصر، السيدة/ فيفيان ثابت، بالشكر للشركات علي حضورهم المميز وعملهم مع المبادرة طوال السنين السابقة وما يقدمونه إلي الشباب المصري متمثلًا في فرص توظيف مميزة، وشكر لوزارة الشباب والرياضة علي تعاونها المثمر في مبادرة طور وغير وأنها شريك أساسي متميز علي جميع الأصعدة ودورها المحوري في المبادرة، وشكر شركة مايكروسوفت علي دعمها الدائم لمبادرة طور وغير.


فيما قالت مدير عام ميكروسوفت مصر المهندسة ميرنا عارف تعليقًا على الحدث:"سعيدة بمشاركة مايكروسوفت في فعاليات ملتقى مبادرة "توظيف مصر" والتي تعتبر أكبر مبادرة وطنية تهدف إلى توفير فرص عمل لائقة لكافة المؤهلات من الشباب المصري بما يتماشى مع استراتيجية التنمية المستدامة لمصر. تأتي هذة الخطوة تعزيزا لشراكتنا طويلة الأمد والمستمرة مع الحكومة المصرية والمتمثلة اليوم في وزارة الشباب والرياضة ومؤسسات المجتمع المدني المصري والمتمثلة في مؤسسة "كير مصر للتنمية".


وأضافت "نحن نلتزم بدعم جميع المبادرات المعنية بمواجهة البطالة ومعالجة التحديات الوظيفية التي تواجه الشباب المصري وإتاحة فرص عمل لهم، حيث ساعدت مبادرة "توظيف مصر" في توظيف 17000 شاب خلال الثلاث سنوات الماضية مع تدريب أكثر من مليون شاب في عامي 2023 و2024، بما يضمن بناء اقتصاد وطني قوي قائم على المعرفة من شأنه تعزيز الميزة التنافسية للبلاد، وتمكين الشباب المصري من أخذ مكانهم الريادي في الحاضر والمستقبل الرقمي."


وفي الختام، تم توزيع شهادات للشركات التي شاركت بنشاط في توفير فرص العمل، مع توزيع الشهادات كرمز للتقدير، أعقبها مناقشات غير رسمية وتبادل الإتصالات بين المشاركين.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق