أبوزريبة يبحث الأوضاع الأمنية في مدينة غات والمناطق الحدودية المحيطة بها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ليبيا – عقد وزير الداخلية في حكومة الاستقرار اللواء عصام أبوزريبة،الأحد اجتماعًا موسعًا ضمّ رئيس فرع الإدارة العامة للدعم المركزي غات، ورئيس فرع جهاز مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية غات، ورئيس فرع جهاز البحث الجنائي غات ونائبه، والناطق باسم وزارة الداخلية، ورئيس الجمعية العمومية وعددً من أعضاء مجلس شيوخ الطوارق، لبحث الأوضاع الأمنية في مدينة غات والمناطق الحدودية المحيطة بها.

المجتمعون ناقشوا بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية المشاكل التي تواجه عمل الجهات التابعة للوزارة في غات، واستعراض الجهود الأمنية التي يقوم بها أعضاء الداخلية في البلدية، والنقص الحاصل في الأجهزة الأمنية بغات وضرورة التعامل معها.

كما قدم الحضور شروحًا وافية لوزير الداخلية حول متطلبات الأمن وآرائهم المتعلقة بالوضع في منطقة غات،والمشاكل والأمنية التي تُعاني منها المنطقة.

وخلال الاجتماع، أعرب رئيس جمعية العمومية باسمه وباسم قبيلة الطوارق عن شكره وتقديره لوزير الداخلية على جهوده في تعزيز الأمن وتطوير الأوضاع الأمنية في المنطقة، وتمنى له التوفيق في مهامه الموكلة إليه.

في ختام الاجتماع، شدد أبو زريبة على أهمية ضبط الشارع العام وتكثيف الجهود الأمنية في غات، ووعد بحل جميع المشاكل الموجودة وتطوير الأوضاع الأمنية بعد شهر رمضان،مشيرا إلى أهمية تحقيق التنسيق بين الجهات المعنية والعمل المشترك لتحقيق الأمن والسلامة في المنطقة.

يُشار إلى أن هذا الاجتماع يأتي في إطار جهود وزير الداخلية لتعزيز الأمن والاستقرار في المناطق الحدودية وتطوير الجهود الأمنية لمواجهة التحديات المختلفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق