أردوغان يقر بخسارة حزبه الانتخابات المحلية ويتعهد بـ”احترام كلمة الشعب”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تركيا – ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان امس الأحد، كلمة كانت أشبه بالإقرار بخسارة الانتخابات المحلية، أمام تجمع جماهيري عند مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة التركية أنقرة.

وقال أردوغان: “أتممنا ولله الحمد انتخاباتنا المحلية بطريقة تليق بديمقراطية شعبنا وديمقراطيتنا، الشعب قال كلمته عبر الانتخابات. مكسب كبير لديمقراطيتنا أن تكون هناك انتخابات مثل هذه يصوت فيها المواطنون كما يشاؤون”.

وأضاف: “هذه الانتخابات ليست النهاية بل هي نقطة تحول. والفائز بهذه الانتخابات هو الديمقراطية التركية وتركيا” وأكد أردوغان أن “الشعب التركي أوصل رسالته بوضوح إلى السياسيين”.

وتابع الرئيس التركي: “مع الأسف لم نتمكن من الحصول على النتيجة التي نريدها بهذه الانتخابات، بعد نحو 9 أشهر من انتخابات الرئاسة والبرلمان العام الماضي”، مضيفا “أتمنى أن تكون نتائج هذه الانتخابات خيرا على بلادنا وشعبنا”.

وخلص أردوغان إلى أن “نتائج الانتخابات تظهر خسارتنا لتقدمنا وارتفاعنا (بالنتائج)، سنقيّم النتائج بقلب مفتوح وسنجري محاسبة داخلية.. سنصحح أخطائنا ونعدل المسار. وكحكومة سنستمر بدعم رؤساء البلديات الذين فازوا بالانتخابات”.

وأضاف: “نهنئ كل رؤساء البلديات الذين فازوا بالانتخابات المحلية.. الشعب قال كلمته وأغلقت صناديق الانتخابات وأغلقت الصفحة.. وسنراجع النتائج بدقة لنعرف أين أخطأنا”.

وصدرت النتائج الأولية الأولى للانتخابات المحلية في تركيا الأحد، بعد أن رفع المجلس الأعلى للانتخابات في البلاد القيود المفروضة على التقارير.

وفقا للنتائج الأولية وغير الرسمية لهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية TRT، يتصدر عمدة إسطنبول أكرم إمام أوغلو السباق بنسبة 50.44% من الأصوات.

وبعد فرز 75.76% من الأصوات، يتبعه مرشح حزب العدالة والتنمية مراد كوروم، بحصوله على 40.82% من الأصوات.

لاحقا، أعلن أكرم إمام أوغلو عمدة إسطنبول الحالي ومرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، فوزه في انتخابات رئاسة البلدية، وقال في مؤتمر صحافي إنه تم فرز 96% من أوراق الاقتراع، وهو يتقدم بفارق مليون صوت.

وأضاف إمام أوغلو: “اعتبارا من هذه اللحظة، يمكننا أن نقول إن شعب إسطنبول أعطانا انتخابات بلدية إسطنبول الكبرى”.

وفي العاصمة أنقرة، يتقدم رئيس البلدية الحالي منصور يافاش بنسبة مريحة قوامها 58.93%، فيما يتخلف تورغوت ألتينوك من حزب المعارضة الرئيسي عن حزب العدالة والتنمية بنسبة 33.15%.

وفي مدينة إزمير الغربية، المعروفة بأنها معقل حزب الشعب الجمهوري بعد فرز 70.05% من الأصوات، يتقدم مرشح حزب الشعب الجمهوري جميل توغاي بنسبة 48.25%، بينما حصل حمزة داغ من حزب العدالة والتنمية على 37.06%.

ويستمر فرز الأصوات في جميع أنحاء تركيا، لكن النتائج الأولية والرسمية تظهر أن حزب المعارضة الرئيسي، حزب الشعب الجمهوري، حصل على عدد كبير من الأصوات ويتصدر التصويت العام بنسبة 37.35%.

ويتأخر حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنسبة 36.46%، وبلغ معدل فرز الأصوات الإجمالي في تركيا حتى الساعة 00:00 بتوقيت موسكو، 62.95%، ونسبة المشاركة 76.65%.

المصدر: RT

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق