“الرضع لا يشعرون بحرارة الجو”.. طبيب يصحح مفهوم شائع ويكشف مفاجأة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
“الرضع لا يشعرون بحرارة الجو”.. طبيب يصحح مفهوم شائع ويكشف مفاجأة, اليوم الاثنين 1 أبريل 2024 05:07 صباحاً

تردد الكثير من السيدات عبارة تفيد بأن الأطفال الرضع وحديثي الولادة لا يشعرون بحرارة الطقس كما يشعر بها الكبار، وعليه يجب أن يرتدوا قطع عديدة من الملابس حتى في الأوقات التي تشهد ارتفاعات في درجات الحرارة؛ كي لا يصابوا بنزلات البرد.

وقد صحح الدكتور محمد عبد الحليم، استشاري حساسية صدر ومناعة الأطفال، ها المفهوم الشائع، مؤكدًا أنه بعيد تمامًا عن الحقيقة.

وآشار “عبد الحليم”، في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى أن الأطفال يشعرون بحرارة الطقس مثل الكبار تمامًا، بل وأكثر؛ لأن قدرة أجسامهم على التبريد أضعف من البالغين، وبالتالي قد تتسبب حرارة الجو في ارتفاع حرارة أجسادهم لدرجة إصابتهم بسخونية شديدة.

ولفت إلى أن الطقس الحار يجعل الطفل كثير البكاء، وقد يؤدي إلى إصابته بالتهابات جلدية تظهر على شكل بقع حمراء في ثنايا الجلد.

وأوصى في هذه الحالة بأن تقوم الأم بتحميم الطفل، وتخفيف الملابس له، مع دهن جلده الملتهب بمرطب مثل “كلامينا لوسيون”، مع إعطائه سيتال نقط، بما يعادل نقطتان لكل 1 كجم من وزنه؛ لتخفيض حرارة جسمه.

كم قطعة يرتديها الطفل في الوقت الراهن؟

وفي منشور آخر، كشف استشاري حساسية صدر ومناعة الأطفال، عن نوعية الملابس التي يجب تلبيسها للطفل الرضيع في هذه الفترة وعدد القطع، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقال إن الملابس المناسبة لكل الأطفال حتى المواليد يجب ألا تزيد عن 3 قطع قطنية (داخلي بكات واتنين بكم خفيف)، موصيًا بتحميم الأطفال بمعدل 3 مرات أسبوعيًا على الأقل.

كما نصح أن برتدي الأطفال خلال فترة عيد الفطر المقبل ملابس خريفية بكم خفيف؛ نظرًا للارتفاع النسبي المنتظر في درجات الحرارة.

وأوصى كذلك بإعطاء الطفل علاج وقائي للصدر والأنف لمدة شهر، خاصةً في هذه الفترة التي تشهد تقلبات جوية وتفاوت في درجات الحرارة؛ بسبب زيادة فرص الإصابة بحساسية الصدر والأنف في هذه الفترة من العام.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق