طرق وعرة وحوادث مأساوية: معاناة إضافية لأبناء تعز المحاصرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نجا سائق شاحنة بأعجوبة من موت محقق يوم الاثنين، بعد انقلاب شاحنته واحتراقها على الطريق الرابط بين محافظتي تعز ولحج.

وقالت مصادر محلية إن الشاحنة، التي كانت محملة بالمحروقات، انقلبت على طريق كربة - الصحى، الذي يُعدّ من الطرق البديلة التي يستخدمها المسافرون بين تعز ولحج، بعد إغلاق الحوثيين للخطوط الرئيسية.

وأضافت المصادر أن سائق الشاحنة تمكن من النجاة من الحادث بأعجوبة، بينما أتت النيران على كامل حمولة الشاحنة.

وتشهد طرق تعز، المحاصرة من قبل مليشيا الحوثي، العديد من حوادث انقلاب الشاحنات، بسبب وعورة الطرق البديلة التي يضطر المسافرون لاستخدامها، بدلاً من الخطوط الرئيسية المغلقة.

وتُعدّ هذه الحوادث مأساة إنسانية إضافية تضاف إلى معاناة أبناء تعز، الذين يعانون من حصار خانق فرضته مليشيا الحوثي منذ سنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق