176 مبادرة أطلقها مجلس السعادة والإيجابية بشرطة دبي منذ 2017

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أطلق مجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي، منذ تأسيسه قبل سبع سنوات، 176 مبادرة ومشروعاً، ونظّم 40 مُلتقى، وحصد 15 جائزة، وسجل أربعة مُصنفات فكرية.

وأنشأ القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، مجلس السعادة والإيجابية عام 2017، بهدف تعزيز ثقافة السعادة وجودة الحياة على مستوى القيادة العامة لشرطة دبي.

وقالت رئيسة مجلس السعادة والإيجابية، عواطف السويدي، إن المجلس استطاع تحقيق إنجازات نوعية منذ تأسيه عام 2017، من خلال تنظيم 40 مُلتقى وفعالية، و85 ورشة عمل ومحاضرة استفاد منها 12 ألفاً و784 شخصاً، إلى جانب إطلاق حقيبة تدريبية تخصصية لأربع دورات، وتنفيذ فعاليات النزول الميداني إلى الموظفين، إضافة إلى عقد أكثر من 60 اجتماعاً، واستقبال 60 وفداً للاطلاع على تجربة المجلس.

وبينت أن مجلس السعادة والإيجابية استطاع أن يُطلق 176 مبادرة ومشروعاً في مجال السعادة والإيجابية، استفاد منها موظفو القيادة العامة لشرطة دبي، والجمهور الخارجي من المتعاملين والشركاء، واستطاع أن يحصد 15 جائزة محلية وعالمية، منها 8 محلية، و7 دولية في مجال السعادة الإيجابية.

وأوضحت السويدي أن المجلس يسعى من خلال توجيهات الفريق عبدالله خليفة المري إلى ترسيخ السعادة والإيجابية على مستوى الشرطة داخلياً، وعلى المستوى الخارجي مع المتعاملين والشركاء والدوائر الحكومية، مشيرة إلى أن المجلس يحرص بشكل كبير على تنفيذ وإقامة الفعاليات الهادفة، التي من شأنها أن تُعزز مفهوم السعادة والإيجابية لدى الموظفين والجمهور الخارجي. من جانبه، أوضح نائب رئيس مجلس السعادة والإيجابية، المقدم طبيب استشاري محمد محمود الحاج، أن المجلس أسهم في تعزيز نتائج السعادة الوظيفية في القيادة العامة لشرطة دبي منذ تأسيسه، حيث سجلت نتائج السعادة في عام 2017، 87%، ثم قفزت في عام 2018 إلى 91.7%، وفي عام 2019 إلى 91.9%، وفي عام 2020 إلى 96.6%، وفي عام 2021 بلغت نسبة السعادة 96.7%، وفي عام 2022 بلغت 94.6%، وفي عام 2023 بلغت 93.53%».

وأكد المقدم الحاج أن مجلس السعادة والإيجابية سجل خلال السنوات السبع الماضية، 47 اقتراحاً مُطبقاً على مستوى شرطة دبي، وأربعة مصنفات فكرية.

. 47 اقتراحاً طبقها المجلس على مستوى شرطة دبي.

تويتر

أخبار ذات صلة

0 تعليق