مستلزمات العيد ترهق ميزانية الأسر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مستلزمات العيد ترهق ميزانية الأسر, اليوم الثلاثاء 2 أبريل 2024 12:49 صباحاً

مستلزمات العيد ترهق ميزانية الأسر

نشر بوساطة في البلاد يوم 02 - 04 - 2024

albilad
مع دخول العشر الأواخر من رمضان، تتطلب ربة الأسرة من رب الأسرة الكثير من مستلزمات العيد بدءاً من شراء الملابس، وتغيير الأثاث ، وعمل تزيينات للمنزل، وكذلك شراء الحلويات ، وغير ذلك من مستلزمات العيد، وكذلك لابد لرب الاسرة من حجز مبلغ من المال كعيدية للأطفال، وهكذا كله يرهق كاهل رب الأسرة ، ولايكفية الراتب الشهري، ممّا يجعل رب الأسرة يلجأ إلى الإستدانة.
ولذلك ، فإن الحل يكمن في التخطيط المالي لميزانية الأسرة ، ووضع أولويات لمستلزمات العيد، فمثلاً شراء ملابس بأسعار معقولة، وعدم المبالغة في شراء الملابس ذات الأسعار المرتفعة، فهناك بدائل كثيرة في الملابس ، ويجب على ربة الأسرة والأبناء والبنات، الإقتناع بشراء الملابس ذات الأسعار المعتدلة ، والتي لاتؤثر على ميزانية الأسرة، والأولوية الثانية تزيينات المنزل، مثل تغيير الأثاث القديم، وليس التغيير كل سنتين أو ثلاث سنوات، والأولوية الثالثه شراء حلويات العيد بأسعار معقولة ، فهناك حلويات يبلغ سعر الكليو الواحد منها 250 ريالاً و200 ريال ، وهذه أسعار مبالغ فيها، وبالإمكان شراء حلويات سعر الكيلو منها 100 ريال .
والأولوية الرابعة العيديات ، لابأس من تخصيص مبلغ كعيديات للأطفال باعتبارها فرحة العيد ،وأحياناً تطلب ربة الأسرة من الزوج إستئجار إستراحة في العيد، فهذا يكلِّف مبلغاً كبيراً يهز ميزانية الأسرة، فأصحاب الدخول المحدوة لايستطيعون الإيجار بهذا المبلغ، لذلك يجب على ربة الأسرة والأبناء الانصياع لطلب رب الأسرة، وعدم اجبارة بنفقة ترهق ميزانيته .
هنا يجب على رب الأسرة وكذلك ربة الأسرة تدريب أبناءهم على إدارة ميزانية الأسرة وإشراكهم في ترتيب أولويات الصرف من ميزانية الأسرة،بتعويده على شراء الحاجات الضرورية، فلاتلبى كل طلباته حتى ولو توفرت القدرة المالية على الشراء، حتى تصبح تلك التوجيهات عادةً لدى الطفل فيما بعد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق