مشاهدات مختلفة لسعر الدولار فى سوريا اليوم السبت ٢٠/ ٦/ ٢٠٢٠

يمر الاقتصاد الوطنى السورى بأصعب المراحل مما يؤثر على سعر الدولار فى سوريا اليوم، وهذا نظراً لتطبيق اجراءات العقوبات الأمريكية على الكيان السورى، ويخشى المستثمرون من هذه العقوبات التى ستكون سبب فى خفض تدفق رؤوس أموال من الخارج للاستثمار وإعادة الأعمال.

وسط هذة الأزمة الاقتصادية الطاحنة ومع بدء تطبيق قانون قيصر، قام بنك سوريا المركزي برفع سعر صرف الليرة مقابل الدولار من 700 الى 1250، وقد أعلن بنك سوريا المركزي سعر صرف الليرة مقابل الدولار بـ 1265 ليرة سورى وهذا لتمويل المستوردات.

سعر الدولار في سوريا اليوم

وصلت الليرة السورية لحد الانهيار فى قيمتها بسبب ما أحدثه تطبيق قانون سيزر من تعرض البنك المركزى السورى لعقوبات دولية، كما طالت هذه العقوبات أشخاص من رجال الأعمال والشركات، مثل شركة سيريتل التي تم إيقاف نشاطها، وقف أسهمها عن التداول فى السوق المالى فى دمشق، وكل هذه المشاكل أثرت مباشرة على الليرة السورية.

قام البنك المركزي السورى فى هذا الأسبوع بتحديد المبالغ، وبناء على ذلك يتداول المواطنين مبالغ محددة على أن يتم نقلها باليد بين المحافظات السورية، وهذا للحد من انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكى.

انخفاض سعر الليرة السورية

يعتبر ما قام به البنك المركزى السورى من مجهودات من تدعيم منشآت صرافية و تحديد مبلغ التداول بين المواطنين بين المحافظات، وإغلاق ست شركات الصرافة لمخالفتها القوانين، وكل هذا للحد من انهيار قيمة الليرة السورية أمام سعر الدولار في سوريا اليوم إلا أنها لم تستطع كبح إقبال المتداولين عن شراء الدولار الأمريكي.

يرى الخبير الاقتصادي زكى محشي أن محاولات البنك المركزى السورى لتقليل الفجوة بين سعر السوق الرسمي والسوق السوداء لن تثمر عن اى نجاح فى ظل الأوضاع الحالية، وتدهور قيمة العملة بهذه السرعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق