سعر الدولار اليوم في السوق السوداء في سوريا

يهتم الكثير من المواطنين السوريين بمعرفة سعر الدولار مقابل الليرة السورية، وذلك لاعتماد رجال الأعمال السوريين وبعض المواطنين المهاجرين إلى الدول الأوروبية بسبب الحرب وعدم استقرار البلاد على الدولار في المعاملات البنكية والتجارة والاستيراد والتصدير.

السوق السوداء للعملات في سوريا

ظهرت السوق السوداء للعملات ي دولة سوريا نتيجة عدم الاستقرار السياسي، وضعف السياسات الاقتصادية، وارتفاع معدل التضخم وانعدام ثقة المواطنين في قيمة العملة الرسمية للدولة، وكون احتياطي النقد الأجنبي بها محدود جداً، ويكون سعر صرف العملات الأجنبية مثل الدولار أضعاف سعرها في الأسواق الرسمية.

أثر قانون القيصر علي سعر الدولار في سوريا

رأي بعض المراقبين أن هدف قانون قيصر هو استهداف الكيانات الإيرانية والكيانات الروسية في روسيا، وذلك لكون تلك الكيانات من أهم مراكز الاستيراد في سوريا، حيث تحتل دولة روسيا المركز الرابع وتحتل دولة إيران المركز السادس، وذلك طبقاً لما ذكرته وزارة الإقتصاد بسوريا، نصّ قانون قيصر على حتمية توقف وتجمد مساعدات إعادة الإعمار وفرض عقوبة على الشركات المتعاونة مع الحكومات السورية، وأدى ذلك إلي تدهور سعر الليرة السورية، ووضح خبراء الإقتصاد أن الوسيلة الوحيدة لرفع قيمة الليرة بالإضافة إلى تحسن أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية هي لجوء المواطنين إلي مصارف الأموال الرسمية.

سعر الدولار اليوم التاسع عشر من شهر يونيو لعام ألفان وعشرون

وصل سعر صرف الدولار اليوم إلى ثلاثة آلاف ليرة، وسعر الشراء ٢٧٠٠ ليرة مقابل الدولار الواحد، بينما كان سعر الشراء ٤٧ ليرة مقابل الدولار الواحد وحدث هذا التدهور غير المسبوق لسعر الليرة مقابل الدولار هذا الشهر نتيجة فرض قانون قيصر ويرى البعض أن سعر الدولار سيظل في ارتفاع في مقابل الليرة السورية بشكل متسارع في ظل المعطيات الراهنة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق